كلمة رئيس مجلس الإدارة

يسرني أن أرحب بكم في الموقع الرسمي لشركة بيرويا الدولية في لندن، من خلال تصفحكم لموقعنا سيكون بإمكانكم التعرف على تاريخنا وأبرز إنجازاتنا وكذلك الاطلاع على أحدث الخدمات والحلول الذكية التي نقدّمها في عالم المال والأعمال.

رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة، ونحن بداية خطواتنا كانت من لندن، عاصمة المال والأعمال في العالم، وكلما أتذكر كيف بدأنا، وكيف إرتقينا، وأين نقف الآن، أجد نفسي أشعر بالفخر بكل ما حققناه من نجاحات.

كان تسارع تطور شركة بيرويا في السنوات الأخيرة مذهلاً، فنحن من أوائل الشركات التي بدأت خدمة تأسيس شركات دولية في مختلف دول العالم، وكنا نواجه تحديات لوجستية كبيرة، استطعنا التغلب عليها، حتى وصلنا إلى الشكل الحالي.

وكما أن الشركة مرت بمراحل متعددة، إلا أن من أهم الخطوات التي اتخذناها في مسيرتنا، كانت حينما قررنا إنشاء مكاتب تمثيل تجارية للشركات التي تتعامل معنا في العديد من الدول، وفتح حسابات بنكية لهم في أشهر البنوك العالمية، وكان من ثمار هذه الخطوة استقطاب كفاءات عالية في الشرق الأوسط، وتعاونهم معنا في سبيل إنجاح مشروعاتهم، مما أدى إلى زيادة حجم تعاملاتنا في الدول العربية خاصةً خلال السنوات الأخيرة.

بعد أن قمنا ببذل جهد كبير، وبعد التغلب على العديد من التحديات، أدركنا حقيقة مهمة عن أنفسنا، وهي أننا ينطبق علينا المثل القائل لا يطوي النسر جناحيه طالما هناك قمة لم يصلها بعد وبعد كل هذه السنوات أستطيع القول أننا لم نصل للقمة بعد، فقمتنا عالية تبلغ السحاب، وطموحنا ليس له حدود.

خلال السنوات التي قضيتها في شركة بيرويا تعلمت أن الشركات الكبيرة تقوم على أشخاص طموحين، لذا يشرفني أن أعمل مع فريق عمل شركة بيرويا ومستشاريها يدًا بيد، فهم يحملون الحماس ذاته الذي أحمله في تحقيق مفهوم جديد لإدارة الأعمال، كانوا جنودا مخلصين ومقاتلين شرفاء في سوق العمل، ولم يخيبوا ظني فيهم، ومن دونهم ما كان لنا أن نصل لما وصلنا إليه، لن أحدثكم على مدى كفاءة وقدرة هذا الفريق، ولكنني واثق أنه من أفضل فرق العمل على مستوى الشرق الأوسطـ، من حيث المهنية، والكفاءة، والقدرة على تحمل المسؤولية.

والآن وبعد تنفيذ مئات المشاريع الناجحة في مختلف المجالات، التي أسهمت في بزوغ نجم العديد من الشركات الصغيرة والكبيرة على المستوى العربي والدولي، لا يسعني سوى أن أشكر عملائنا ووكلائنا، الذين نعدهم شركائنا في هذا النجاح، وكل من وضع ثقته بنا، واعتمد علينا، من خلال تعاونه مع شركة بيرويا في إدارة أعماله، والتوسع بها، فهم ثروتنا وكنزنا الحقيقي، وأعدهم ببذل أقصى ما عندنا من جهد وعلم لكي نبقى دائماً جديرين بهذه الثقة، فثقتهم هي التي تمكننا من السير بخطوات ثابتة لتحقيق كل تطلعاتنا، كما أنها تمنحنا القدرة على التغلب على كل ما نواجهه من صعاب وتحديات حالية أو مستقبلية

كما يسرني أن أتقدم لأعضاء مجلس الإدارة والمدراء الاقليمين وكافة الموظفين بالشركة بمختلف التخصصات بالشكر والعرفان على جهودهم المخلصة وعملهم الدؤوب، متمنياً لهم دوام التوفيق والتقدم والنجاح.

مرة أخرى ... أهلاً وسهلاً بكم في موقعنا

شركة بيرويا الدولية ... مكانكم المفضل في عالم المال والأعمال